تمشي Maritta Hallani على خطى والدها عاصي الحلاّني، إذ استطاعت بجدارة أن تثبت نفسها على الساحة الفنيّة في سنّ مبكر. ما زالت الشابة الموهوبة تُكمل دراستها في إدارة الأعمال، لكنّها تستطيع أن توفّق بسهولة بين مهامها المتعدّدة. غوصي معنا داخل عالمها الخاصّ.

  • ماذا تعني لكِ الموضة؟

كلّ النساء يعشقن الموضة، لكنّني أحبّ أن أطبع هويّتي وأسلوبي الخاصّين. لذا، إذا لم تعجبني صيحة جديدة، لن أعتمدها حتماً.

 

  • أين تحبّين التسوق؟ وما هي متاجركِ المفضّلة؟

خزانة والدتي هي المكان المفضّل لديّ لانتقاء ملابسي ‪ أجد كلّ ما أحتاجه في خزانتها، فنحن نتشارك الأسلوب نفسه، ونتسوّق معاً أحياناً، لا سيّما في باريس Printempsو Galeries Lafayette 

  • ما هي الدار المفضّلة لديكِ؟

أحبّ دار Kenzo، فتصاميمها مريحة وتتميّز بالألوان المشرقة. الراحة بالنسبة لي هي الأهمّ.

 

  • وجهتكِ المفضّلة:

إسبانيا! لم أزرها بعد، لكنّني أعشق لغتها التي تعلّمتها في المدرسة.

  • ذكريات من رحلتكِ المفضلة:

المغامرات التي عشتها والثقافة التي تعرّفت عليها في النيبال. كانت تجربة غريبة ومميّزة.

 

  • طبقكِ المفضّل:

أعشق المطبخ اللبناني، لا سيّما التبولة. أمّا الخبز، فلا يفارق وجباتي!

  • مطعمكِ المفضّل:

مطعم Diep الصيني في باريس.

 

  • الحذاء المسطّح أم الكعب العالي؟

الحذاء المسطّح يشعرني بالراحة.

  • المجوهرات أم الأكسسوارات؟

لا أحبّ المبالغة في الأكسسوارات، لذا أفضّل أن أضع قطع مجوهرات أساسيّة، بسيطة وتليق بكلّ الإطلالات.

 

  • الصيحة المفضّلة لديكِ:

أحببتُ الصيحة العسكريّة هذا الموسم، في تفاصيلها وطبعة Camouflage التمويهيّة. لم أتخلّ عن انتعال حذاء Valentino.

  • مَن هي ملهمتكِ في عالم الموضة؟

أمي! أحبّ إطلالتها، أسلوبها وأنوثتها.

 

  • ما هي خطتكِ المستقبليّة؟

قريباً، سيطرح في الأسواق فيديو كليب لأغنية ديو مع عمر دين. كما أنّني في صدد تحضير أغنيات باللغتين العربيّة والإنكليزيّة، وأكرّس وقتاً لحياتي الشخصيّة، خصوصاً أنّني ما زلت أكمل دراستي الجامعيّة.

 

 

شاهدي أيضاً: ماريتا الحلّاني: 4 أسئلة عن الموضة وأسلوبها الشخصيّ

اقرئي أيضاً: هذا الخريف اربحي معارك الموضة من خلال التصاميم العسكريّة