يعود الفضل إلى الشرق الأوسط في ولادة تصميميّ العباءة والقفطان وانتشارهما في عالم الموضة العالميّة. يتطلّب تصميم تلك الأزياء التقليديّة أناملَ عربيّة مبدعة وعقولاً متجذّرة في الفنّ والحضارة الشرقيّة. "جمالكِ" أجرت مقابلات مع مصمّمات عربيّات أضفن إلى هذه الأزياء التقليديّة نفحة عصريّة متجدّدة تناسب كلّ فاشينيستا.

 

مقابلة اليوم مع دار Bouguessa. فايزة بوقصة مصمّمة جزائريّة تشتهر بتصاميم العباءات التي تكرّم الحضارة الشرقيّة، تحمل بصمتها الخاصّة وتخدم الأناقة إلى أقصى الحدود...  

  • أسلوب عباءاتي:

أسلوبي مينيماليّ في معظم الأوقات. قد أنسّق عباءاتي بشكلٍ كلاسيكيّ مع حذاءٍ مسطّح، بشكلٍ مريح مع حذاء رياضيّ أو بطريقة أكثر تعقيداً مع حذاءٍ ذي كعبٍ عالٍ. أحبّ أيضاً أن أضيف إليها قطعة مجوهراتٍ صغيرة لكن معبِّرة.

  • أيقونة الموضة المفضّلة لديّ:

النساء في عائلتي هنّ أيقونات الموضة بالنسبة لي. لطالما أُعجبتُ بأنوثتهنْ، فهنّ يضعن عطوراً مترفة لا يمكن إيجادها إلّا في متاجر باريس المخفيّة، وأسلوبهنّ أنيق للغاية. كما يتمتّعن بشخصيّات قويّة ومستقلّة وما زلت أحتذي بأسلوب عمّاتي ووالدتي حتى اليوم!

  • مصدر الإلهام:

أستمدّ إلهامي من كلّ شيء، ربّما من أمورٍ عشوائيّة. قد أستلهم من لون حشرة، من تصميم مبنى أو من النسيج المستخدم لصناعة كرسيّ! لذلك، يجب أن أحافظ على تركيزي ليكون عملي متناسقاً ومناسباً لهويّة الدار. بالتأكيد، الموضة العالميّة تشكّل مصدر إلهامٍ آخر. أتابع أخبار الموضة وأنا ملتزمة بإدخال الصيحات العالميّة إلى تصاميمي مع احترام "مبادئ" العباءة المحتشمة في الوقت نفسه.

  • 3 نجمات أحبّ أن يرتدين تصاميمي:

الملكة رانيا، Diane Kruger وOlivia Palermo. ثلاث نساء من أماكن وأساليب حياة مختلفة، لكنهنّ أنيقات وعصريّات.

  • حقبة قديمة أحبّ العيش فيها:

لطالما أردتُ أن أعود إلى حقبة البلاط الملكيّ في فرنسا خلال عهد الملك لويس الرابع عشر. أحبّ قصر Versailles وأعتقد أنّ حياة مَن عاش في تلك الفترة كانت مثيرة للاهتمام، إضافةً إلى صيحات الموضة التي بدأت تنشأ آنذاك. أطلق ملك الشمس، لويس الرابع عشر، فكرة ارتداء أقمشة وألوانٍ مختلفة وفقاً للفصول، الألوان الفاتحة تناسب فصل الربيع والداكنة تتلاءم مع الشتاء. 

  • 3 أشياء لا يمكنني العيش من دونها:

هاتفي، فطوري وهرّي Valentino من نوع هيمالايا.

  • المرأة التي يجب أن ترتدي تصاميمي:

امرأةٌ تهتمّ بالأسرة، تشارك في الحياة الثقافيّة في مدينتها وتحبّ حضور معارض الفنّ والمناسبات المثيرة للاهتمام. امرأةٌ مواكبة للموضة ومستعدّة لتبديل أساليب وماركات مختلفة ما دامت تناسب أسلوبها. أحبّ أن أرى النساء قادرات على التعبير عن حسٍّ قويّ في الموضة من خلال Bouguessa مع الحفاظ على هويّتهن.

  • عباءتي مميّزة لأنّها:

تتبع مفهوماً جديداً يمنحها نفحة شبابيّة! اللّمسات البسيطة التي أضيفها إلى الملابس التقليديّة تنعش العباءة. حتى الآن، التعليقات إيجابيّة جدّاً. أريد أن تشعر المرأة التي ترتدي عباءتي أنّها جزء من الثقافة العالميّة من دون أن تخترق القوانين التقليديّة لارتداء العباءة.  

  • موقع التواصل الاجتماعيّ المفضّل لديّ:

Instagram! أعشق الفنّ البصريّ وأحبّ أن أقرأ الصورة التي تحرّك المشاعر. موقع Vine هو أحد المواقع المفضّلة لديّ أيضاً.

  • عاصمة الموضة المفضّلة:

باريس ودبي. باريس بسبب إرثها العظيم، لأنّها حقّقت ثورات موضة على مرّ العصور، ودبي لأنّ كلّ شيء محتمل فيها.

 

  • مصمّمة الأزياء المفضّلة:

Coco Chanel! تأثرّت بها كلّ النساء في عصرها، كانت تكرّس نفسها ليشعرن بالراحة عند ارتداء أزيائهنّ وابتكرت صيحات لا تموت.