مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia

عصريّة، مستدامة، شاملة، متنوّعة، أنثويّة... صفات تعرّف بعلامة Azzalia التي أطلقتها الشيخة أمل آل مكتوم، بفضل شغفها وحبّها لعالم الموضة. مع حلول شهر رمضان، كشفت النقاب عن مجموعة Kazu التي تضمّ عبايات تتناسب مع أسلوب أيّ امرأة.

ما كان الدافع وراء إطلاق علامة Azzalia، وما أكثر إنجاز تفخرين به إلى اليوم؟
بدأت مسيرة Azzalia قبل 6 سنوات. قبل ذلك، كنت شريكة لعلامة أزياء أخرى، فأنا أملك شغفاً كبيراً لعالم الموضة. العلامة بمثابة طفل لي، وضعت فيها كلّ حبّي وشغفي، كما أطلقت عليها اسميّ ابنتيّ عزة وعليا، كما يشير الاسم إلى زهرة الأزالية التي ترمز إلى المرونة والجمال الأبديّ. أمّا أهمّ إنجازاتي، فهي فوزي بجائزة أفضل مصمّمة أزياء عربيّة لعام 2017 وجائزة مجلس دبي للأزياء، وعرض تصاميمي خلال أسبوع الموضة في لندن.

مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia

كيف تصفين أسلوب حياة المرأة العربيّة العصريّة، وكيف تتكيّف تصاميم Azzalia معها؟
تغيّر نمط حياة المرأة العربيّة، إذْ أصبحت أكثر انفتاحاً على الصيحات الجديدة، عصريّة وجريئة. Azzalia، هي مزيج بين إرثنا الثقافيّ والحياة العصريّة، خصوصاً أنّ لدينا مجموعات مختلفة لتلبية مختلف المتطلّبات، الأذواق والمناسبات، يمكن نقلها بسهولة من إطلالة مخصّصة لساعات النهار إلى أخرى لساعات اللّيل. تجدر الإشارة إلى أنّ تصاميمنا لا يحدّها الزمن!

لماذا اخترتِ إطلاق 3 خطوط مختلفة، بدلاً من التركيز على خطّ واحد؟
في الواقع، كان الأمر بمثابة تحدّ وأردت إثبات أنّه بإمكاني إطلاق 3 خطوط. واحدة مخصّصة للأزياء الراقية، أخرى للأزياء الجاهزة وواحدة للتصاميم الكاجويل. جميعها تلبّي مختلف الأذواق وأشكال الأجسام والميزانيّات. لدى Azzalia كلّ ما تحتاجه المرأة.

مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia

ما هي السمات المشتركة بين هذه الخطوط ؟
كلّ مجموعة مقسّمة إلى 3 أقسام، جميعها تحمل الموضوع والإلهام عينه. تختلف فقط  من حيث المناسبة والتوقيت اللّذين توّد المرأة اعتماد التصميم خلالهما.

ما هي أهمّ الخطوات عند ابتكار مجموعة ما، وما هي مصادر إلهامكِ؟
تتغيّر روح كلّ مجموعة، ولكن جوهر التصاميم يبقى كلاسيكيّاً، حتى وإنْ كنّا نتّبع أساليب وقصّات مختلفة، إنْ في العبايات، السراويل والتنانير، كونها الأكثر مبيعاً. نقوم بإعادة تقديم هذه القطع بمختلف الأقمشة، القصّات والألوان، فهي صالحة لكلّ زمان، ومن السهل تنسيقها مع أيّ قطعة في خزانتكِ. مع إطلاق كلّ مجموعة، نقوم بإدراج أحدث الصيحات ونستخدم أكسسوارات مع التأكّد من وجود روح  Azzalia، للتعرّف على هويّة الدار بسهولة. أمّا مصادر إلهامي، فمتعدّدة! كالسفر، الاشخاص أو يمكن أن تكون قطعة قماش مطرّزة.

مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia

تصميم العبايات يشكل تحدّياً، وهو ليس بالأمر السهل. أخبرينا ما الجديد في مجموعة Kazu؟
هي المرّة الأولى التي نستخدم فيها القماش المطبّع بالكامل في العبايات. Kazu، مجموعة ملوّنة وصيفية، تشبه القطع الفنيّة.  مثاليّة لفصل الصيف ويمكن لامرأة Azzalia تحويلها إلى لباس للبحر أو سترة Cardigan. أساليبها متنوعة للغاية! في Lilly، قمنا بدمج ألوان محايدة، لكن عصريّة للغاية، وركّزنا أن تكون القصّات بسيطة. كذلك، قمنا بإضافة أكمام مزخرفة، يتمّ اعتمادها كقفّازات.

ما العناصر التي يجب أن نركّز عليها ونأخذها في عين الاعتبار عند تسوّق عباية؟
ركّزي دائماً على القماش، وتأكّدي أنّه يناسب الموسم. يجب أن يكون متيناً وبسيط التصميم ليدوم فترة طويلة. ليس شرطاً أن تكون العباية مطرّزة، فالبسيطة اختيار جيّد.

مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia

ما النصيحة التي تقدّمينها للشابّات اللّواتي يرغبن في تحويل شغفهنّ إلى مهنة؟
من المهمّ للّواتي يرغبن في متابعة مسيرتهنّ المهنيّة في مجال الأزياء أن يدرسن فنّ التسويق، ودراسة السوق قبل البدء بالتصميم والتصنيع. لقد تغيّر السوق بشكل كبير بعد انتشار فيروس كورونا، ولم يعد الأمر سهلاً كما في السابق. باتت المنافسة كبيرة، فهذه الصناعة ليست سهلة كما يعتقد البعض، بل تحمل الكثير من التحدّيات. سريعة الوتيرة، تجبركِ على أن تبقي على اطّلاع دائم ومسبق، لتتمكّني من النجاح.

الاستدامة، هي مستقبل عالم الأزياء. كيف تواكبين هذا المبدأ؟
نهتمّ بإدخال قطع مستدامة في كلّ مجموعة، ونتطلّع دائماً إلى الحصول على أقمشة طبيعيّة مستدامة.

مقابلة مع أمل آل مكتوم حول علامة ازاليا Azzalia