تُقدّم بوتيغا ڤينيتا قطعها الشهيرة في دبي، ضمن معرض خاص يحتفي بأكثر حقائبها شهرةً، ذا كابات وذا نوت. يتم عرض كل من القطع المحفوظة في الأرشيف والقطع الحديثة في البوتيك في دبي مول من 1 يونيو إلى 3 يونيو.

 

حقيبة كابات، المصنوعة بأسلوب مغروس في تقاليد المهارة الحرفية، أول حقيبة صممها المدير الإبداعي توماس ماير عندما انضم إلى بوتيغا فينيتا في عام 2001. هذه الحقيبة الشهيرة تمثّل روح بوتيغا ڤينيتا، احتفالًا بالتصميم المعاصر والخالد، والحرفية التقليدية الأفضل. أراد ماير، عندما ابتكر حقيبة كابات، أن يعطي شكلاً لحقيبة غير مبطنة بالكامل وجميلة وخاصة من الداخل كما هي من الخارج؛ فعمل بشكل وثيق مع الحرفيين المهرة بدءاً من استخدام جلد الانرشياتو والذي يعتبر العلامة المميزة لبوتيغا ڤينيتا.

 

تعتبر ذا نوت حقيبة أخرى من حقائب اليد المفضّلة للعلامة التجارية. عندما وصل ماير إلى بوتيغا ڤينيتا، أدرك على الفور جودة الكلاتش الصغير المستدير والذي تم ابتكاره لأول مرة في الثمانينيات. ثم قدم المدير الإبداعي بتقديم أسلوب إغلاق جديد للحقيبة على شكل عقدة صغيرة من الجلد الانترشياتو وأعطى الحقيبة اسمها. أظهر شكلها المثالي ووظائفها الواضحة أنها من انتاج ماير وحرفيي بوتيغا ڤينيتا، بل إنها كانت السبب في ابتكار أنماط أخرى تتميز بنفس خاصية الإغلاق، مثل سيتي نوت وأولمبيا نوت.

 

على مر السنين، ظهرت نسخ لا حصر لها من حقائب كابات ونوت في مجموعات بوتيغا ڤينيتا، مصنوعة من مختلف أنواع الحرفة والمواد المختلفة. تمثل كلتا الحقيبتين رابطاً لتاريخ العلامة التجارية ومستقبلها، بعد أن أصبحت رمزاً مبدعاً لفلسفتها الفريدة.