في إطار برنامج دائرة القيادة – أبطال الأطفال واليافعين، الذي حضرته منظمة الأمم المتحدة للطفولة UNICEF، مكتب منطقة الخليج، قامت عارضة الأزياء العالمية والملتزمة بقضايا حقوق الإنسان، جيسيكا قهواتي، بجولة في مخيّم الزرقاء للاجئين في الأردن، على الحدود مع سوريا. استمرت هذه الجولة ليومي 16 و17 نيسان.  

تهدف هذه الجولة إلى تسليط الضوء على ضرورة إيجاد فرص عمل لليافعين بعد انتهاء فترة الدراسة، وهو أمر يعدّ من أكبر التحديات الراهنة، بالإضافة إلى التوعية حول أهمية حماية الفتيات وتعليمهن، منع زواج القاصرات وعمل الأطفال. الحق في التعليم هو في صلب اهتمامات جيسيكا قهواتي، خاصةً وأنها مجازة في الحقوق ومتخصصة في حقوق الإنسان.

خلال جولتها، التقت جيسيكا قهواتي أطفال لاجئين وعائلاتهم، حيث دار بينهم حوار فعال، سعت خلاله عارضة الأزياء العالمية لتوعية اللاجئين حول الأمور التي ذكرناها سابقاً. كما شددت جيسيكا قهواتي على الحاجة الملحة للتمويل المستمر من أجل تأمين خدمات كالمياه، التعليم وخدمات اجتماعية أساسية، خاصةً وأن الأردن تستقبل ملايين اللاجئين في حين أنها تعاني من نقص في الموارد وتحتاج لدعم مستمر من قبل المجتمع الدولي.