في 21 مارس، نهار عيد الأمّ وبداية فصل الربيع، انتقلت دار ربيع كيروز إلى 19th Century Dagher Palace في منطقة الجمّيزة في بيروت.

لقد مرّ 20 عاماً على إنطلاق دار ربيع كيروز في بيروت و10 سنوات على افتتاح الدار في باريس. تحتضن دار كيروز، التي حازت مؤخراً على تصنيف هوت كوتور من قبل الاتحاد الفرنسي للأزياء الراقية، تناقضات عدّة وهي: بيروت وباريس، شرق وغرب، الأزياء الراقية والملابس الجاهزة. أسلوب كيروز هو مزيج من المشاعر الشرقية وبنية باريسية دقيقة.

في داغر بالاس، يظهر انصهار جديد حيث تحتوي الدار على مشغل وصالة عرض تُعرض فيها مجموعات الأزياء الراقية والملابس الجاهزة. 

في معرض الكشف عن الموقع الجديد، قال كيروز: "كنت أبحث عن مكان جديد حيث يمكنني الجمع بين كل شيء وتركيز طاقتي في مكان واحد. ثم بالصدفة زرت معرضاً في هذا المنزل الرائع وعلمت من اللحظة الأولى أنه المكان المنشود وشعرت أنه منزلي".

سيتم دعوة الزوّار الذين يدخلون إلى صالة العرض المقبّبة المليئة بالضوء لاستكشاف ما يحدث عادةً خلف الأبواب المغلقة. سيشهدون على الأعمال الداخلية لأتيلييه ميزون ربيع كيروز وسيتعرّفون علي الخياطين والأعمال التي يقومون بها في الغرف المجاورة. ستتاح لهم الفرصة استكشاف الإبداع الكامن وراء قطع الأزياء الراقية الفخمة ومجموعة الملابس الجاهزة الشتوية ومجموعة ملابس الزفاف الجاهزة الجديدة.

سيتم الكشف عن كل شيء باستثناء cabinet de curiosité وهي الغرف المخصّصة للقياس والطلبات الحصريّة.

مع افتتاح الموقع الجديد المرموق، تم اطلاق شعاراً جديداً للدار يعلن عن انطلاق رحلة ميزون ربيع كيروز في دورتها الثالثة "بداية جديدة".