قدّمت كارولين شوفوليه، الرئيس الشريك والمدير الفني لدار شوبارد، مجموعة Happy Diamonds الرمزية ضمن حملة واسعة النطاق، بوصفها تمائم تختزل معاني الحرية وبهجة الحياة.

نجحت بدورانها بالالتفاف على تقلّبات التاريخ نظراً لتحولاتها اللامتناهية في ذات الوقت الذي تساهم فيه في ترسيخ مكانة روحها القوية والمستقلة. هل هي ساعة؟ أم حلية من المجوهرات؟ تتميّز روائع Happy Diamonds بأناقتها المميّزة في كلا المجالين على حد سواء، وتضفي عليهما لمحة من العبقرية، فهي بمثابة أديبة متحررة الفكر تسير بسيارة رياضية في طريقها إلى حفل راقص، أو ممثلة حسناء تستحم في نوافير روما في مشهد يبعث الإحساس بالبهجة ويجتاح بموجة من روعة التعبير عن الإبداع الشخصي.

تبدو Happy Diamonds مثل كوكبة من النساء المتحررات والمذهلات اللواتي يجسدن هذه الطاقة وهي تنتقل عبر الأجيال بينما تحتفظ بألقها الأصيل وروحها النابضة بالحيوية. اختارت كارولين شوفوليه 7 نساء سعيدات يتمتعن بتأثير فريد يشبه تأثير Happy Diamonds. سبع صديقات لدار شوبارد تمثل كل واحدة منهن بطريقتها الخاصة أسلوب حياة فيّاض بالمرح والبهجة والقوة كما يمثلن روح العصر.

التقطت كل من: درة زروق، ديبيكا بادوكون، أجا نعومي كينغ، جونغ ريو وون، سادي سينك، آن ناكامورا ويانغ زي، رموز العصر لتشق كل منها طريقها الخاص في هذه الحياة بطريقة متفردة ومعطاءة، فيمثل أداء كل منهن صوتاً قوياً يتردد صداه مع صوت كارين شوفوليه، والدة كارولين شوفوليه، التي هتفت عندما رأت للمرة الأولى الرسومات الأولية لفكرة مجموعة Happy Diamonds: "بتحرير الألماس تفيض مشاعر السعادة". حيث تتقاطع مسارات عديدة في هذه الحياة معاً فتوجد روابط وتثير مشاعر وتضفي معنى جديداً على مفهوم بهجة الحياة.مجموعة مجوهرات شوبارد - مجموعة Happy Diamondsمجموعة مجوهرات شوبارد - مجموعة Happy Diamondsمجموعة مجوهرات شوبارد - مجموعة Happy Diamondsمجموعة مجوهرات شوبارد - مجموعة Happy Diamondsمجموعة مجوهرات شوبارد - مجموعة Happy Diamonds