في ظل ما يكاد يصنّف إحدى الأزمات المالية الأسوأ التي تشهدها العالم منذ منتصف القرن الـ19، يبرز قطاع التعليم في لبنان من بين ضحايا الاثار المتراكمة والناجمة عن انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) وانفجار 4 آب الذي دمر مرفأ بيروت والانهيار الاقتصادي الكبير الذي ضرب البلد.

إزاء هذا الواقع الصعب، وحرصاً على تجنّب انهيار قطاع التعليم الذي لطالما كان إحدى ركائز لبنان الأساسية وجسر العبور نحو مستقبل أكثر إشراقاً، قرّرت بيت البركة وموريكس توحيد جهودهما وشبك الأيادي من أجل الحد من الآثار المدمرة المترتبة على هذا الانهيار.

"فرصة" برنامج يهدف إلى المساهمة في عملية إنقاذ قطاع التعليم في لبنان، من خلال مساعدة المدارس الخاصة اللبنانية على اجتياز هذه الأزمة الاقتصادية التي لم يشهد لها مثيل. من هنا، يسعى البرامج، من خلال أنشطة جمع الأموال والتبرّعات، إلى توفير حلول لكل من الأهالي ليتمكنوا من متابعة تعليم أطفالهم والأساتذة لمواصلة مسيرتهم المهنية السامية والمدارس لإبقاء أبوابها مفتوحة والصمود في وجه العاصفة.

بالتالي، سيساهم برنامج "فرصة" بتجنب انهيار النظام التعليمي الذي قد يؤثر سلباً على:

70,000 طالب

59,000 أستاذ

15,000 مدير مدرسة

إلى جانب التداعيات الكبيرة التي ستطال إجمالي الناتج المحلي للبلد على المدى الطويل

يمكن التبرّع عبر الصفحة الالكترونية: www.beitelbaraka.org/forsa