بمناسبة معرض صالونيه دل موبيليه Salone del mobile، قامت دار ديور Dior بدعوة فيليب ستارك من أجل إعادة ابتكار كرسي ميداليون Medallion، الذي يُشكّل رمزاً لأسلوب لويس السادس عشر، العزيز على قلب Dior. 

صمّم المُبتكر المشهور عالميّاً كرسيّ وسمّاه ميس ديور Miss Dior، تكريماً لنوع معيّن من الأنوثة المشبّعة بالأناقة الجريئة. مدفوعاً بشغف البساطة، قام بصقل هيكل المقعد الشهير لبلوغ مستويات غير مسبوقة، رغبةً منه في إبراز نقاء التصميم المطلق، المُعزّز من خلال خفّة الألومنيوم، الذي يقدّر فيليب ستارك نبالته ومتانته، فضلاً عن بساطته الثمينة. تعكس هذه القطعة المصنوعة في إيطاليا، رغبة المصمّم الفرنسي في استكشاف الأسطورة التي يجسّدها كرسي ميداليون Medaillon في عينيه، وكشف النقاب عن ركيزته الأساسية المثالية، من خلال 3 إصدارات استثنائية وهي متوفّرة إمّا مع مسند واحد للذراع أو مسندين أو بدون أيّ مسند. يرتقي هذا الإبداع الذي يتّسم بالأناقة المطلقة ليصبح بمثابة تحفة فنيّة، ويتمّ الكشف عنه بألوان مختلفة، ساتينيّة أو مصقولة، مثل الكروم الأسود، الزهري النحاسي أو الذهبي. 

إنّه تعاون تعدّدي غير مسبوق يعكس طبيعة الدار الأزلية، يمكن اكتشافه من 7 إلى 12 يونيو 2022، في قلب قصر تشيتيريو Palazzo Citterio في ميلانو. ستتوفّر هذه القطع المرغوبة في بعض متاجر ديور Dior ابتداءً من نهاية العام وستكون متوفّرة للطلب في كافّة عناوين ديور Dior.