من 17 ديسمبر 2019 ولغاية 4 يناير 2020، تعرض بوتيك فان كليف أند آربلز مول الإمارات إبداعات المصمّم الفرنسي الصاعد آرثر هوفنر، الذي اشتهر خلال استعراض فيلا نواي للتصميم وهو حدث نظّم بالاشتراك مع دار المجوهرات العريقة. قدّم المصمّم عملاً فنياً مفعماً بالتوازن والحركة المعلّقة، ليعكس إبداعات المجوهرات ضمن مجموعة بيرليه الجديدة.   

فاز آرثر هوفنر بجائزة بيبلز تشويس خلال استعراض فيلا نواي للتصميم 2017 ثم شارك في معرض خاص العام التالي. ها هو يتعاون مع الدار ليقدّم عملاً فنياً يدور حول مجموعة بيرليه. سلسلة من المزهريات تضمّ الكرات النحاسية وأنابيب الألمنيوم ومربّعات من الرخام تجتمع مع بعضها البعض في تصميم جريء يتحدّى قوانين الجاذبية. 

تُعرض إبداعات آرثر في بوتيك فان كليف أند آربلز – مول الإمارات الذي أعيد افتتاحه مؤخراً بعد إعادة تجديده في خطوة تدل على التزام الدار ورؤيتها في تجسيد الرقي والأناقة والابتكار. منذ اللقاء الأول بين الدار والمصمم الشاب، برزت الصلة بين تصاميمه وعالم مجوهرات بيرليه. 

هذا ويقدّم هوفنر أيضاً قطع ديكور تمثّل مجموعة بيرليه في واجهات العرض الداخلية والخارجية تستند جميعها إلى روحية هذا العمل الفني. 

يمكن الإطلاع على مجموعة مختارة من هذه المنحوتات التي تمنح رؤية شاملة لعمله تتميّز كل واحدة منها بمزيج غير متوقّع من المواد والأدوات والقطع ذات الاستخدام اليومي وذلك في بوتيك مول الإمارات من 17 ديسمبر 2019 إلى 4 يناير 2020.

بوتيك فان كليف أند آربلز - مول الإمارات - المصمّم آرثر هوفنربوتيك فان كليف أند آربلز - مول الإمارات - المصمّم آرثر هوفنربوتيك فان كليف أند آربلز - مول الإمارات - المصمّم آرثر هوفنربوتيك فان كليف أند آربلز - مول الإمارات - المصمّم آرثر هوفنر