أطلقت فان كليف أند آربلز مجموعة مجوهرات روميو أند جولييت حيث أوحت روعة وليام شكسبير الفنية الشهيرة روميو وجولييت مجموعة جديدة من مجوهرات فان كليف أند آربلز تجمع بين لغّة الحب وتعابير الأحجار الكريمة.

مع أكثر من 100 قطعة تشمل المجازي والمجرّد، تقدّم مجموعة المجوهرات رؤية جديدة لروميو أند جولييت، تستند بشكل وثيق إلى تراجيديا شكسبير من العام 1597. 

لتقديم النتائج المرغوبة من حيث الحجم والأبعاد، يجمع كل إبداع بين الأحجار ذات القطع المختلف وتقنيّات الترصيع والألوان في تلاعب مستمرّ للهندسة والانحناءات. من التموّجات الخافتة لأحجار بيير دو كاراكتير التي توحي بمشاعر فريدة، تتحدّث الأحجار الكريمة لغّة الأحاسيس: فهي تضمّ دفء الياقوت المرصّع بتقنية مستيري سيت، والنقاوة الكريستالية للماس بالإضافة إلى الألوان العميقة للزمرّد الكولومبي.

أما الأحمر والأزرق اللذين يطغيان على لوحة ألوان المجموعة، فهما يمثّلان شعاريّ العائلتين: عائلة كابوليت لجولييت وعائلة مونتيغو لروميو. أما مزيج الاثنين فهو يعطي لون البنفسجي الذي يرمز إلى شغف العاشقين الشابين اللذين اتحدا إلى الأبد بينما الأخضر يشير إلى الأمل الذي يملأ قلبيهما. 

تكريماً للعاشقين في مسرحية وليام شكسبير، يُعدّ ثنائي مشابك روميو أند جولييت من القطع المشبّعة رموزاً في المجموعة.

عقد فيرونا: عقد قابل للتحوّل من الذهب الأبيض، حجر سافير قطع إميرالد 

يذكّر عقد فيرونا بخطوطه الغرافيكية بهندسة المدينة الشهيرة: أزقّة متعرّجة وممرّات سرّية وجسور فوق نهر أديجي يشار إلى مياهه بمجموعة من السافير والماس. تشكّل العناصر المترابطة أشكالاً مختلفة مستديرة وهندسية في آن في أسلوب نموذجي لقلادات وعقود الوينة الخاصة بعهد النهضة. حجر من السافير الأزرق المشعّ وزن 23.86 قيراط يزيّن قلب القلادة ليذكّر بأحجار السافير الأخرى الموزّعة على العقد بـ3 ألوان من الأزرق.

قطعة قابلة للتحول يمكن ارتداؤها بأشكال متعدّدة: على شكل عقد طويل، أو عقد قصير مع سوار أو على شكل سوارين ومشبك.

مشبك بالكونيه: ذهب أبيض، ذهب وردي، زمرّج، غارنيت تسافوريت، ماس

يُعتبر مشهد الشرفة حين يعلن روميو وجولييت عن حبّهما تحت غطاء الليل من أبرز المحطّات في روعة شكسبير المسرحية. هذا المشبك يصوّر إطار وعودهما السرية: إكليل من اللبلاب يتدلّى من شرفة الماس، تنبض أوراقه بالحياة بفضل الألوان المختلفة للزمرّد والغارنيت تسافوريت والماس. 

عقد بالكونيه: عقد ذات مشبك قابل للفصل

ذهب أبيض، ذهب وردي، ياقوت ذات سطح أملس في ترصيع مستيري نافيت، سافير وردي، ياقوت، ماس

الورود، كما تشير جولييت في مشهد الشرفة، أوحت هذا العقد ذات التصميم الرئيسي المرصّع بالياقوت بتقنية الترصيع مستيري نافيت. هذه التقنية التي تنفرد بها دار فان كليف أند آربلز، تمنح الزهرة ارتفاعات استثنائية ثلاثية الأبعاد بفضل الأحجار الكريمة المتراكبة، تم ترصيع وتثبيت كل واحدة منها في هيكل ذهبي. الياقوت المصقول باليد في قبّة دقيقة ومرصّع بطريقة تخفي الهيكل التحتي، يكشف عن كامل تألقه ولمعانه مع الزهرة. تم مطابقة كل حجر مع الآخر وإعادة قطعه بعناية فائقة حرصاً على تناغم القطعة.

سوار فيوريه: ذهب أبيض، حجران أكوامارين قطع إجاصي وزن 50،87 قيراط و50،50 قيراط، زمرّد، سافير، إسبينل أسود، ماس

يضاء هذا السوار الطوقي بحجرين من الأكوامارين قطع إجاصي، يتخطّى وزنهما 100 قيراط وهما متطابقان بشكل مثالي بلونهما الأزرق الكريستالي الذي يشيد بنوافير فيرونا. مرصّعان الواحد مقابل الآخر، يتمّ تعزيز الحجرين قطع إجاصي بفسيفساء مضيئة من الظلال تضمّ السافير والماس والزمرّد والإسبينل الأسود. تجتمع الأحجار قطع دائري مع بعضها البعض لتشكّل منحنيات تذكّر بالمياه المتلألئة. في تلاعب دقيق من الشفافية، بتلتين مرصّعتين بالماس تحت حجري الأكوامارين، ترمزان إلى عهود الحب السريّة بين العاشقين.

عقد جياردينو: عقد طويل قابل للتحوّل

ذهب أبيض، ذهب وردي، حجر زمرّد منحوت وزن 81،07 قيراط (كولومبيا)، حبيبات السافير تصل إلى حوالي 451 قيراط (بورما)، زمرّد، سافير، ماس

يذكّر تصميم هذا العقد الطويل الثنائي السلسة بعقود اللؤلؤ الغنية والتي اشتهرت بين نبلاء عصر النهضة. كانت تزيّن ملابس النساء وغالباً ما كانت تتألّف من سلسلة طويلة وأخرى قصيرة، ومزخرفة بتصاميم من الأحجار الكريمة. يتألّف عقد جياردينو من حبيبات السفير يصل وزنها إلى حوالي 451 قيراط ويضمّ حلى زخرفية مرصّعة بالماس والزمرّد. قلّادتين تقدّمان اللمسة النهائية – الأولى على شكل شرابة معلّقة على العقد الطويل تضمّ حبيبات الزمرّد المعلّقة على رابط ثمين، بين يتوّج وسط القطعة بحجر زمرّد كولومبي يصل وزنه إلى 81،07 قيراط. هذا الحجر السداسي مزيّن بزخرفات من الزهور المنقوشة على الجهتين، تردّد صدى حدائق فيرونا. إن عقد جيوردانو الطويل قابل للتحوّل حيث يمكن ارتدائه بـ6 طرق مختلفة، كما يمكن فصل القلادة لتتناسب مع كل المناسبات. 

سوار ميرلي: ذهب أبيض، ذهب وردي، ياقوت مرصّع بتقنية مستيري سيت التقليدية 

تذكّر هذه القطعة بأسوار فيرونا الشهيرة والتي تعود إلى القرون الوسطى. تمّت الاستعانة بتقنية مستيري سيت للترصيع لغاية التأثير الهندسي. مع ترصيع الأحجار الكريمة الواحد بجانب الآخر، يُخفى الهيكل المعدني الأساسي لتشكّل سطحاً لامعاً ذات ألوان كثيفة. بفضل تقويسة خفيفة في الذهب الأبيض، نحصل على شكل مستدير يستقطب الضوء. أما تصميم الماس الزخرفي على شكل زهرة فهو خاص بعصر النهضة وذات هيكل متحرّك مما يضفي مرونةً إلى السوار لدى ارتدائه على المعصم.

أقراط أذن كيس آت ذو بالكوني (أم قبلة على الشرفة): أقراط أذن ذات قلادة قابلة للفصل

ذهب أبيض، ياقوت، ماس

تعبّر هذه الإبداعات عن المشاعر بين روميو وجولييت بأسلوب عصريّ يذكّر بلوحة بابلو بيكاسو ذو كيس أم القبلة. على الخطوط المتشابكة، يبرز تناسق الألوان المعاكس تصميمها ثلاثي الأبعاد الشبيه بالفن التكعيبي. أحجار ياقوت معايرة تردّد صدى الماس قطع دائري، بينما يضفي الماس قطع إجاصي تألقا إضافياً. قلادات قابلة للفصل تقدّم أسلوبين مختلفين لارتداء أقراط الأذن في كافة المناسبات.

مشبك نايت أور داي: ذهب وردي، ذهب أصفر، ذهب أبيض، ياقوت، سافير، لازورد، ماس

يستحضر مشبك نايت أور داي المشهد المؤثّر حين يتساءل روميو وجولييت عما إذا كان الطائر الذي يسمعونه هو طائر القنبرة الذي يبشر ببزوغ الفجر وبفراقهما أم هو العندليب الذي يغرّد في الليل. هنا تجتمع زخرفات اللازورد ذات الحواف المائلة لالتقاط الضوء على الجهتين مع سافير قطع ماركيز لتشكيل وردة ليلية. أما الياقوت قطع كابوشون الموزّع فهو يضفي لمسة نارية للقطعة التي أصبحت تحمل ألوان العائلتين: الأزرق لعائلة مونتيغو والأحمر لعائلة كابوليت. على الجهة الخلفية للقطعة، طائرين ذهبيين كسر محفوظ. العندليب والقنبرة فوق الشمس الذهبية التي تغطي قمراً من الماس لتدل على لحظة بزوغ الفجر.

سوار لوفرز باث: ذهب أبيض، ذهب أصفر، 3 أحجار زمرّد قطع إميرالد

وزن 14،17 قيراط و13،71 قيراط و11،90 قيراط (كولومبيا)،

يرمز سوار لوفرز باث أي طريق الحبيب إلى الأمل الذي يحرّك روميو وجولييت ليتخطّيا كل العقبات من أجل حبهما. تعرض القطعة 3 أحجار زمرّد من كولومبيا تتميّز باللون الأخضر الداكن الموشّح بالأزرق أيضاً. تمّ استكمال حجري الزمرد الأولين بحجر ثالث مع مطابقة للون والقطع. هذه الأحجار النادرة جداً على شكل مربّع محاطة بخطوط متشابكة من الماس المرصّع بتقنيات مختلفة، فتشير مساراتها المتشعّبة إلى مصير العشاق.

خاتم بَد أوف لوف: خاتم قابل للتحوّل

ذهب أبيض، ذهب أصفر، ماس قطع إميرالد فئة DFL و2A وزن 5.44 قيراط، ماس

تعني كلمة سبيككيو مرآة بالإيطالية: وكما المرأة، يخلق حجر الماس المرصّع في وسط الخاتم تلاعباً شديداً للانعكاسات. يتمّ تعزيز لون ونقاوة هذا الحجر وزن 5.44 قيراط فئة DFL و2A بقطع إميرالد ذات أبعاد مثالية التوازن. 

حوله زخرفات تجمع بين الذهب الأبيض والذهب الأصفر وماس بقطع مختلف تذكّر بالأشرطة والعقود التي كانت تزيّن ملابس النساء في عصر النهضة وهي تكمل على طوق الخاتم على شكل حلزونيات تحت الماس. يمكن فصل الزخرفات المحيطة فيتحوّل الخاتم إلى قطعة راقية ذات طوق على شكل شريط متعرّج. 

خاتم فيلترو داموري: ذهب أبيض، ياقوت قطع كوشن وزن 3.89 قيراط (بورما)، ياقوت، ماس

يذكّر خاتم فيلترو داموري بالجرعة التي تخلّد شعور الحب والشغف بين روميو وجولييت. خطوط مرسومة بعناية بالياقوت المعياري تلتفّ حول هيكل الخاتم كأشرطة حمراء لتذكّر بمصير العاشقين المتشابك. في الوسط، حجر ياقوت مشتعل وزن 3.89 قيراط معزّز بهالة الماس قطع إجاصي. يتميّز هذا الخاتم بتصميم يظهر التباين بين الأحمر والأبيض ويعزّز المستويات المختلفة للأحجار الكريمة فيجسّد الحب السرمدي بين العاشقين.


مجموعة فان كليف أند آربلز - أقراط روميو أند جولييت - أقراط Bud of loveمجموعة فان كليف أند آربلز - قلادة روميو أند جولييت - قلادة Adigeمجموعة فان كليف أند آربلز - قلادة روميو أند جولييت - قلادة Adigeمجموعة فان كليف أند آربلز - قلادة روميو أند جولييت - قلادة Adigeمجموعة فان كليف أند آربلز - قلادة روميو أند جولييت - قلادة Adigeمجموعة فان كليف أند آربلز - قلادة روميو أند جولييت - قلادة Collier Fleurs Capuletمجموعة فان كليف أند آربلز - خاتم روميو أند جولييت - خاتم Vero amoreمجموعة فان كليف أند آربلز - خاتم روميو أند جولييت - خاتم Nastroمجموعة فان كليف أند آربلز - مجموعة روميو أند جولييت - Collier Fleurs Capulet