كشفت رولز-رويس عن مجموعة رايث لوميناري المستوحاة من أولئك الذين يتولّون القيادة ويتبعهم الآخرون. استجابة للطلب المستمرّ على سيارات رولز-رويس ذات المجموعات المحدودة، ابتكرت العلامة مجموعة تضمّ 55 سيارة فقط من هذه السيارات من طراز رايث. تنضمّ هذه السيارات إلى صفوف السيارات المصمّمة حسب الطلب ضمن برنامج بيسبوك.  

 

تستلهم هذه السيارة لون طلائها من ظلال أشعة الشمس في ساعة ذهبية، وهو طلاء مطوّر حديثاً باللون الرمادي Sunburst Grey. يعكس الخطّ الجانبي المرسوم باليد ظلال أشعة الشمس إضافة إلى خطوط Wake Channel Lines المطلية على غطاء المحرك والخطوط المرسومة على مراكز العجلات بلون السرج البني Saddlery Tan والذي يذكّر بلون الجلد المُستخدم داخل السيارة.

تتسّم المقصورة بطابع عصري تنكشف عندما تفتح الأبواب بشكل عكسي، فينساب الضوء من الأمام إلى حجرة الركاب الخلفية. أمّا الميزة الرئيسية في هذه المجموعة فهي خشب السنديان Tudor Oak، المستخرج من غابات جمهورية التشيك والذي تمّ اختياره من أجل لونه وكثافته وتركيبته والذي يُستخدم مُضاءً للمرة الأولى. تمّ استعمال 176 ضوء LED تسمح للضوء بالدخول  في الكسوة الخشبية مما يحقق نمطاً آسراً يذكّرنا بالضوء الذي يتركه خلفه الشهب، والذي يُضاء بلمسة زر. يتّصل هذا النظام بمفاتيح التحكّم الخاصة ببطانة السقف المرصعة بالنجوم، وتحتضن الكسوات الخشبية في مقصورة رايث الركاب في أجواء مريحة.

يضمّ سقف رولز-رويس المرصّع بالنجوم 1340 ضوءاً من الألياف البصرية المحاكة يدوياً، وقد تمّ في مجموعة لوميناري تحقيق خطوة جديدة بدمج شهب في هذه الكوكبة في استعراض بارع من الأضواء. يستغرق تحقيق هذه التركيبة ما يناهز 20 ساعة، وتنطلق ثمانية شهب بشكل عشوائي وغالباً فوق المقاعد الأمامية تحية لسائق سيارة رايث.

يتخلّل مقصورة سيارة رايث لوميناري تخاريج من الجلد باللون البني Saddlery Tan بينما نجد تبايناً في المقاعد الخلفية المكسوة بالجلد بلون الأنتراسيت فتسلّط بالتالي الضوء على مقام السائق. تتناقض أيضاَ أطراف المقاعد الأنبوبية مع الدرزات والتي تولّد تناغماً جمالياً ما بين الجزء الأمامي من المقصورة والحجرة الخلفية. عوضاَ عن ذلك، يمكن اختيار تباين أكثر تأثيراً من خلال طلب الجلد باللون الصدفي Seashell للقسم الخلفي، واللذين يتمّ تحقيق التناغم بينها من خلال عجلة القيادة ثنائية اللون.

 

في خطوة فيها الكثير من التطوّر، تمّ التوصّل إلى حياكة نسيج من الستينلس ستيل باليد وهي تقنية مبتكرة في الصناعات الحرفية الفاخرة، وقد تمّ تطبيق ذلك النسيج على غطاء ناقل الحركة المركزي وجيوب الأبواب حيث يتباين مع خشب السنديان والجلد بلون السرج البني. ذلك، وتحمل عتبات الأبواب اسم المجموعة رايث لوميناري كولكشن – واحدة من أصل خمسين Wraith Luminary Collection – One Of Fifty والمحفورة على الستينلس ستيل المصقول يدوياً.